بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل | ١٠ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل | ١٠ إبريل ٢٠١٨

أوراق بحثية

كيف استخدمت التنظيمات الإرهابية التكنولوجيا في صناعة الإرهاب ؟

الوسوم

1111
شكلت التكنولوجيا أحد الركائز التي اعتمدت عليها التنظيمات الإرهابية لسد الفجوة في التسليح، والعدد بينها وبين الجيوش النظامية لاستنزاف النظام المعادي معنوياً ومادياً، وتشير التقديرات المتصاعدة باستمرار لارتفاع تكلفة الهجمات الإلكترونية وتأثيرها علي كل المستويات.

ارتفعت اسهم المجاهدين المتشددين في ظل غزو الاتحاد السوفيتي لأفغانستان، خاصة وقد صارت أفغانستان بؤرة تجمعت فيها كل مجهودات المخابرات المركزية الأمريكية الفاشلة في دول آسيا الوسطي لخلق القلاقل داخل الاتحاد السوفيتي عن طريق فتح الطريق للحركات الإسلامية الرافضة للحكم الشيوعي الملحد في الاتحاد السوفيتي، ما يستكمل الخطي التالية لمخططات حلف بغداد والحلف المركزي المنحلين، كما ساهمت الأزمات التي تسببت فيها الحركات الإسلامية المتشددة في البلاد العربية، في غض طرف الحكومات علي سفر المتشددين للقتال في أفغانستان، ما ساهم في تهدئة الأوضاع في المنطقة بشكل كبير فيما يخص الأنشطة الإرهابية.

شكل الدعم الغربي الأميركي، النقلة النوعية التي سدت فجوة فارق التفوق السوفيتي، وقلبت الموازين لصالح المتشددين، كان الدعم في صورة تدريب وتعاون فني خططي بالطبع بالتنسق مع باكستان التي تولت الدعم الفني واللوجسيتي والتدريب علي أراضيها كونها قاعدة انطلاق للمجاهدين وخلال العامين التاليين 1980و1981 تغيرت سياسية المخابرات المركزية الأمريكية، وسعت بدلا من تسليح المقاتلين في أفغانستان بشكل كبير مفاجئ وغير مبرر سياسيا إلي توجيه الدعم الكامل من شراء البغال لنقل المعدات وأسلحة الأفراد ذات التقنية العالية مثل صواريخ ستينجر المضادة للطيران المنخفض، وميلان المضادة للمدرعات التي ساهمت بشكل كبير في تكبيد السوفيت، خسائر كبيرة علي مدار سنين الحرب شمل الدعم أيضا أجهزة اتصال وتشفير، وهي النقطة الأولي التي نبدأ منها، فقد انتهى الدعم الغربي بانتهاء تواجد السوفيت في أفغانستان، ظلت الإمكانيات الإلكترونية لأشهر تنظيم إرهابي في العالم “تنظيم القاعدة” محدودة خاصة في ظل انخراطه في الحروب الأهلية الداخلية بين القبائل الأفغانية

حتى مطلع التسعينات، وثورة تكنولوجيا الاتصالات المصاحبة لنهايات القرن الماضي التي حاول التنظيم من خلالها بث أفكاره وتسويق فكرة “الجهاد العالمي” وتسويق الكتب والمحاضرات والخطب التي منعتها الدول العربية، خاصة مع ازدياد نشاط الإرهاب مرة أخرى علي ضوء خلفية العائدين من أفغانستان و حلم إقامة إمارات إسلامية علي شاكلة أفغانستان لإعادة إحياء “الخلافة” وهي الفكرة الرومانسية التي تتشكل عليها كل الحركات المتطرفة الإسلامية منهجيتها وعقيدتها في نفس الوقت تفكك الاتحاد السوفيتي وأضحي العالم يرزح تحت وطأة أحادية قطبية للولايات المتحدة الأمريكية ساهمت في رسم العالم الجديد بشكل مختلف وصياغة وإعادة ترتيب الأوراق، والتحالفات في المناطق المختلفة من العالم ما ساهم في عودة التيارات، والحركات الإسلامية للصورة كونها تشكل جزء من الاستراتيجية الأمريكية الجديدة لإزالة أنظمة، وإعادة تشكيل المنطقة العربية.

1

في بدايات القرن الواحد والعشرين، وتحديدا في الحادي عشرمن سبتمبر 2001 حظي ” تنظيم القاعدة” باهتمام العالم أجمع بعد إعلانه مسئوليته عن تفجير أبراج التجارة العالمية الشهير في مانهاتن بالولايات المتحدة الأمريكية، وتفجرت سلسلة من الأحداث، والحروب التي لا يزال العالم يعاني من آثارها حتى اليوم، واستمر الاعتماد علي التكنولوجيا من قبل الإرهابيين في تزايد مستمر ما تم من خلال تصاعد هجماتهم المتفرقة بوسائل مختلفة، وعلي صعيد مواقع التواصل الاجتماعي فقد شهدت مواقع التواصل، والمنتديات، والمدونات الإلكترونية، انتشار للمواد الإرهابية من المناظرات والمواد الفكرية التي تؤيد الأفكار المتطرفة والفيديوهات التعليمية لكيفية فك وتركيب الأسلحة وصناعة القنابل والمتفجرات

أثناء القتال في أفغانستان في 2002 ويليها الحرب علي العراق في 2003 يمكن ملاحظة كم الاعتماد علي التجنيد عن طريق الإنترنت وكيف تم تسويق تلك المواد وتوجيهها لاستهداف فئة الشباب والمراهقين، ما ساهم في استفادة التنظيمات الإرهابية من أخطائها، ونجد التحول الكبير بين الفيدوهات القديمة التي كانت تظهر”بن لادن” وكبار أعضاء تنظيم القاعدة بشكل المجاهدين المتصوفين الذين يعيشون في كهوف ويفترشون الأرض جلوسا ويسند كلا منهم بندقيته الوحيدة خلف ظهره، ما يوحي بأنه لا يستخدم سلاحه إلا مكرها للدفاع عن دينه بينما في تلك الفترة أطل علينا “أبو مصعب الزرقاوي” بشدة تكيتيكة تشبه تجهيزات الكوماندوز واستعراضاته المستمرة لتدريبات يطلق فيها الكثير من الأعيرة النارية بكثافة  تنافس”رامبو”، ذلك الفيلم الهليودي الشهير وتحدثه عن رفع راية الجهاد داعيا الشباب المسلم حول العالم للانضمام لحركة الجهاد العالمي ضد الكفار، والصليبيين، ما استمرت في عدم تحقيق النتائج المرجوة من حيث تجنيد أعداد ضخمة بينما استمر التجنيد من أهالي المناطق المتضررة من الحرب، وعناصر الجيش العراقي المنحل والمليشيات العراقية التي كونت قبل الحرب مثل “فدائيوا صدام” وغيرها من مليشيات التي تتبع أجندات مختلفة تتحرك علي هوي مموليها سواء كانت من الأطراف الرئيسية في الإقليم كتركيا وإيران أو من الأطراف الخارجية كالولايات المتحدة الأمريكية، وحلف الناتو،  والحلفاء الغربيين والاتحاد الأوروبي بينا تدخلت دول الخليج لدعم أجندات تتوافق معها أيدلوجيا وسياسيا كي تقارع أحلام الإمبراطورية الفارسية الجديدة، إضافة، إلى حلم استعادة الخلافة العثمانية بقيادة تركية،  وتفرض واقع القيادة الخليجية بقيادة سعودية الممولة باحتياطياتها النفطية الكبيرة، ما ساهم في استمرار اشتعال الأحداث، والأنشطة العنيفة في المنطقة بالكامل وليس في بلد بعينها

شكلت الأحداث السياسية داخل العراق من تفريق الأمريكيين للعراقيين علي أساس طائفي بيئة خصبة لظهور تنظيم”داعش” الذي نادي بنصرة السنة ضد الشيعة، والفرس، ما ساهم في قيامه وتلقيه لدعم كبير وتدخله في سوريا و تلاقي مع أجندات مموليه في الخليج ما ساهم بظهوره في 2014 بصورة إسطورية اعتمدت علي استراتيجية جديدة في تسويق الدعاية اعتمد فيها علي استهداف الشباب عامة، والمراهقين خاصة، من خلال توجيه إصدارته بشكل سينمائي هوليودي علي أعلي مستوي تقني من المؤثرات، والحبكة، إضافة لربطها بالعديد من ألعاب الفيديو الأكثر مبيعا ونجاحا في سوق المستلزمات الترفيهية مثل Call of Duty Modern Warfare ، وفيديوهات الاقتحامات من كاميرات فوق البنادق

3
4

وغيرها من ألعاب الفيديو، وقد سبق إصداره فيديوهات “الانغماسيين” بعد صدور فيلم Lone Survivor إضافة إلي إصداره لسلسة من عمليات القنص بعد عرض الفيلم الأمريكي American Sniper مباشرة
6

وهو أيضاً ما يتوافق مع إصدار ألعاب فيديو مثل Sniper Ghost Warrior، ما يتفق مع ادعاءات التنظيم بأن الجهاد العالمي من أجل إعلاء راية الخلافة الإسلامية يترابط مع كون تلك الألعاب تحاكي قصص حربية تدور في أنحاء متفرقة من العالم يكون أبطالها أمريكيين بالطبع

 

وفي تلك الأثناء عاني التنظيم من كثرة الخسائر البشرية، ما دعاه لتكرار تجارب الحروب الإفريقية وتجنيد الأطفال عن طريق معســكر “أشــبال الخلافــة” ما أصدره لفيديوهات يتدرب فيها الأطفال علي فنون القتال داخل أقفاص ويخضعون لاختبارات في أماكن بعيدة مقفرة، وفي أطلال مدن تاريخية قديمة تزامنا مع انطلاق عروض لأفلام هوليودية مثل Hunger games  و Maze Runner، ما يوحي اعتماد التنظيم علي التسويق الذي استهدف الحاجة للمغامرة، والمخاطرة في نفوس الشباب خاصة الأوروبيين منهم الذين يعيشون في بلاد بعيدة عن أماكن الصراعات وهو ما يجعلهم يدفعون أنفسهم للقيام بمثل تلك المواقف ظنا منهم أنهم أبطال أفلام
7 8

بعض الإحصائيات الخاصة بالأزمة (طبقا للمؤشر الدولي للإرهاب):
مقدار الخسائر البشرية التي تسببت بها بعض التنظيمات الإرهابية
9
يتضح من خلال الإحصائية السابقة كم الخسائر البشرية الكبيرة التي تسببت بها التنظيمات الإرهابية وكيف يتربع داعش علي قمة التنظيمات من حيث كونه الأكثر مسئولية عن الكثير من الخسائر البشرية حيث تخطت أعداد القتلى 25 ألف،  مقارنة بتنظيم القاعدة وهو الأكثر شهرة علي  مستوي العالم، حتى ظهور داعش بينما تقف جماعة طالبان عند تجاوزها لـ15000 نسمة وهو فارق كبير يوضح لماذا نجد أخبار داعش في كل مكان

عدد المتأثرين بالحركات الإرهابية:
11

يتضح من الإحصائية السابقة كيف كان تأثير تنظيم القاعدة متغير بمرور السنين بداية من سنة 2000 حتي وصل لقمة مستواه سنة 2011، حيث امتد التأثير علي مستوي يقارب 20 دولة، حتى ظهور داعش في سنة 2013، واستمرار ارتفاع تأثيره وعدد المهتمين به حتي وصل إلي قمة ارتفاعه عام 2015، وتخطي 25 دولة، وهو فارق كبير للغاية مقارنة بتأثير القاعدة المتراجع

مستوي التعليم والمكانة الوظيفية داخل صفوف داعش

12

يتضح من تلك الإحصائية، وجود فرق بين مستوي تعليم منتسبي تنظيم داعش، ومكانتهم الوظيفية داخل كيان التنظيم، وأقسامه، ونجد أن الدرجات الدنيا وقليلي الحظ من التعليم يمكنهم الوصول لما يتعدي مستوي تعليمهم في الغالب بينما حتى أرباب التعليم المتوسط لا يعانوا من هذا الفارق الكبير بين مستوي التعليم والمكانة الوظيفية بينما حملة المؤهلات العليا والأوفر حظا في الحصول علي التعليم هم الأقل من حيث العدد
إحصائيات عن الإرهاب (طبقا لموقع ستاتيستا):

مستوي التعليم لأعضاء داعش
13
يوضح الإنفو السابق، أن الحاصلين علي التعليم الجامعي بين منتسبي داعش، يمثلون 25% من قوة التنظيم، ما يفسر العمل علي التفاصيل الفنية العالية لتصميم حملات الدعاية ومخاطبة فئات مختلفة من الناس، وحسن الإدارة واستغلال بعض المسائل والإلمام بالأمور التقنية والفنية بما يستوفي حاجات الانتشار واستهداف فئات عمرية معينة.

عدد ضحايا العمليات الإرهابية خارج غرب أوروبا
14

يتضح أن أكثر الأماكن تضرراً من الهجمات الإرهابية هي البلدان الإسلامية، فنجد العراق في المركز الأول، يليها أفغانستان، بينما في محيط الهجمات الكلي نجد أن تمثيل الهجمات التي شهدتها أوروبا لا يقارن.

تأييد داعش في البلدان الإسلامية:

15

من خلال الإحصائية، نجد أن تأثير داعش في مجال صنع مؤيدين داخل البلاد يختلف باختلاف وجوده، ووجود نشاطه أو نشاط وكلائه وتابعيه في الدول التي يوجه اليها أدواته الدعائية ولاقت حملاته فيها نجاحاً كبيراً
لمادا ينضم الشباب العرب لـ”داعش”:
16
تتعدد الأسباب التي دفعت بالشباب العربي للانضمام لتنظيم داعش، تتلخص في استغلاله لسوء الأحوال، ومشاكل المعيشة في العالم العربي كالبطالة، وصياغة النزاع بشكل طائفي بين السنة والشيعة ورغبة البعض في إحياء الخلافة

عدد المقاتلين الأجانب وجنسياتهم:
17

 

انضم للميدان السوري العديد من المقاتلين الأجانب وهنا نجد أن أكثرهم من الاتحاد الروسي يليه القادمون من فرنسا ثم تستمر القائمة لدول الاتحاد الأوروبي وهم من نجحت وسائل الدعاية والتجنيد في جذبهم

 

محاور وبوابات التجنيد بالمدن:

18

يتضح وجود محاور وبوابات تجنيد العناصر التي تنتقل لساحات القتال الخاصة بداعش تتركز في الغالب في الاتحاد الأوروبي وتتحصل إنجلترا و بلجيكا علي 50% منها، وهو يوحي بوجود كبري شبكات الحركة التي من المؤكد تحقق عوائد مادية سواء علي مستوي الاقتصاديات الخفية تستفيد منها الدول الأوروبية لوجودها داخل اقتصادها.
كونت داعش نظم اتصالات يمكنها التكيف مع حاجات شركة أو منظمة كبيرة أو بالأحرى دولة يتضمن قسم للانفوجرافيكس وقسم آخر للإصدارات الورقية، كما أصدروا مجلات بلغات، منها بالإنجليزية، و الفرنسية، والتركية، والروسية إضافة لمجلاتهم العربية كما يمتلكوا أكثر من موقع إلكتروني علي شبكة الإنترنت كما أسست شركات إنتاج تسمي الحياة، والفرقان، والاعتصام، ولديها جميعا جمهور حول العالم، إضافة لإطلاقهم حوالي 34 راديو معظمهم موجه للعراق، والشام، لكن منهم ما هو في روسيا، و إفريقيا، والفلبين تروج كلها للعنف بأساليب تسويق مختلفة من الدعاية.

لدي داعش نوعين من الرسائل التي تبثها عبر قنوات ومنصات الدعاية الخاصة بها إحداها هي:
الرسائل الإيجابية، التي تستهدف السكان في المناطق الخاضعة لسيطرتها التامة مثل مدينة الرقة علي سبيل المثال، وتتضمن تلك الرسائل نجاحات حكومة داعش في تكوين مؤسسات وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين من الغذاء والسكن، وكيف أن نظام الحكم يطبق العدل في القضاء، ويوفر الأمن، ما يمثل حوالي 25% من إجمالي الدعاية، كما تتضمن تلك الدعاية فيديوهات لشباب حسن المظهر مهندمين الثياب شكلهم كشكل أي شاب وسيم في بلاد العالم أجمع ويتكلمون ضرورة وأسباب انضمام الفرد لداعش، ما يظهر داعش كحركة اجتماعية إنسانية عالمية تطالب بالعدل، والحق وليست منظمة إرهابية.
علي الجانب الآخر، هناك النوع الثاني الذي يتضمن  الأعمال الوحشية ذات، الإطار العنيف المصاغ بشكل مسرحي استعراضي معاصر علي الموضة مناسب للاتجاهات السائدة  كشئ شائع، ومحبوب بشكل مألوف للأفراد من كل أنحاء العالم، يعمل علي تسهيل تقبلهم الأحداث العنيفة التي يستهلكوها سواء في ألعاب الفيديو أو في الأفلام، والمسلسلات أو يشاهدوها في الأخبار ويتم التركيز علي المشاهد التي ينتصر فيها مقاتلي التنظيم علي الجيش العراقي أو السوري أو علي الاكراد أو عل جنود التحالف الدولي ضد داعش، والمشاهد التي يقاتلون فيها بشجاعة بما يقنع المشاهد بكون قواتهم قوات عسكرية ذات كفاءة وناجحة وفعالة.

تتبني داعش توقيت أوروبا والشرق الأوسط في حملاتها الدعائية، وهو يقدر بحوالي 6ساعات كما تعتمد أكثر علي موقع تويتر نظرا لسهولة إنشاء حسابات مجهولة عليه كما تعتمد أيضا علي حسابات شخصية عادية تنشأ خصيصا لتلك الحملات، يتراوح عددها بين 400 إلي 500 حساب لكل حملة علي حدي لضمان أكبر عدد من المتابعين، لضمان الوصول لأكبر عدد من الجمهور ما يؤدي في النهاية  للوصول إلي حوالي 100 ألف مستخدم لتويتر فقط لكل حملة.

 

لمواجهة داعش علي وسائل التواصل الاجتماعي لابد من توضيح للشباب علي الإنترنت أن العنف ليس جميلا وليس مسرحيا لكن هؤلاء الناس الحقيقيين بأسمائهم وعائلاتهم كونهم يعانوا ولا يستمتعوا ابداً بما يمروا به من أعباء القتال ومشاعر الخوف وحب البقاء كذلك قصص المعاناة التي سببوها حيث أن الغالبية العظمي لضحاياهم في سوريا، والعراق يمكن الوصول لهم أو لأقاربهم وعرض قصصهم  كما ينبغي عرض أن المدن التي يستقر فيها داعش لعدم وصول القتال فيها بعد هي فقط من تنعم باستدامة تقديم الخدمات للمواطنين بينما المناطق الخارجية، وأن استقرار الأوضاع في تلك المدن علي حساب اقتصاديات دول وشعوب المنطقة خاصة سوريا والعراق، إضافة إلى عرض صور هزائم مقاتلي داعش، وهم يفرون من المعارك بشرط تغليفها في إطار مسرحي استعراضي قريب من الاتجاهات السائدة المحبوبة، والمألوفة للمشاهدين الذين تستهدفهم الدعاية الداعشية كما ينبغي حل المشكلة علي مستوي العالمي كونه تحدي للمجتمع الدولي بالكامل وليس علي مستوي تقوية الحكومات المحلية فقط، والسعي لخلق أفكار جديدة من خلال مركز التفكير  حول  العالم   لمواجهة  الأزمة.

دور التكنولوجيا في صناعة شخصيات كاريزمية:

19

ظهر “بن لادن” بمظهر متصوف وليس قائد جحافل الجهاد العالمي بينما ظهر “البغدادي” بمظهر الخليفة، والقائد المهيب ولكن غاب عن كلاهما أن تحول اهتمام الناس علي المستوي السياسي لم يعد للزعماء والزعامات وأصحاب الكاريزما بل للمؤسسات والقدرة علي تقديم الدعم المستمر وعليه فقد زادت أهمية الكاريزما في المستويات الأدني وقد ظهر في الفترة

20

الأولي لاحتلال العراق أعمال قنص للجنود الأمريكيين باستمرار لقناص عرف بـ “قناص بغداد” وهو تابع لجماعة “الجيش الإسلامي في العراق”  الذي أعلن فيما بعد امتلاكه لكتيبة من القناصين تحمل اسم كتيبة “قناص بغداد” ولقبه البعض بـ”جوبا” وهي كلمة فسرت وترجمت من أكثر من لغة بمعاني كثيرة ترتبط بالموت وقد استمرت عملياته لمدة طويلة وأعلنت القوات الأمريكية أكثر من مرة عن تمكنها من اصطياده ولكن استمرت عمليات القتل التي تحمل توقيعه حيث كان دائما يترك آثراً عن عمد في شكل ورقة مكتوب عليها “قناص بغداد مر من هنا” وهي ملامح أسطورية لشخصية تشبه خيالات الصبا العربية تتلاقي مع حكايات التراث الشعبي عن فارس ملثم يرفع الظلم عن الناس بلا آي أدلة، وهو ما يحمل الكثير من الأسئلة، لكن بلا إجابة خاصة مع تشابه أسلوبه الاستعراضي مع القناص الأمريكي كارلوس هاثكوك في حرب فيتنام الذي كان يعمل عكس السائد بين القناصين ويعمل علي تمييز نفسه من خلال ريشة بيضاء.

علي الجانب الآخر في الأونة الأخيرة بعد تكوين مليشيات “الحشد الشعبي” ظهر بينهم بطلهم الكاريزمي واشتهر باسم “أبو عزرائيل”، الذيحرص البعض علي تناقل وتداول صوره وفيديوهاته فهو البطل الدي يسبب الرعب للدواعش ودائما ما يظهر بشكل قوي البنية بمعدات تكتيكية كاملة ويحمل فأساً يحصد بها رؤوس أعدائه ليسلمها الي وكيله “عزرائيل” أو ملك الموت ويظهر في بعض فيديوهاته مع الناس التي تكون حريصة علي التصوير مع البطل وفي فيديوهات آخري يمارس الرياضة داخل إحدي صالات الرياضة ويسجل فيديوهات يرد فيها علي معارضيه ولا تخلو من مظاهر العنف والإعدامات للرد علي فيدوهات الدواعش
21

22

ويلاحظ خلال قيام داعش، و الاشتباكات بين داعش وجبهة النصرة التي بايعت القاعدة، مع تدخل “ايمن الظواهري” زعيم تنظيم القاعدة للفصل بينهم وهو ما أثار خلافا داخلي بين كل الحركات الجهادية التكفيرية حيث رفض ممثلوا داعش كلامه بل وأمروه باتباع الخلافة، وهو مثال حي علي انتهاء دور الكاريزما في المستويات العليا من القيادة سواء في التنظيمات أو علي المستوي الدولي

 

مستقبل العلاقة بين الإرهاب والتكنولوجيا:
23

في ظل توجه القيادة السياسية في الكثير من دول العالم الرائدة نحو اليمين، يتوقع زيادة حجم التضييق الإلكتروني بدواعي أمنية من حيث تشريع وتقنين المراقبات، والتجسس الإلكتروني الاستخباراتي مع توجيهه نحو الأقليات عامة والأقلية المسلمة خاصة في تلك المجتمعات، ما اتضح في ضوء انشقاق إدوارد سنودن عن وكالة الأمن القومي الأمريكية وفضحه لممارستها بما فيها التجسس علي المواطنين، و الدول الحليفة.

أعلنت المملكة المتحدة في بداية شهر نوفمبر من العام الماضي 2015 عن استرتيجيات و خطط جديدة فيما يتعلق بخططها الإلكترونية، و السيبرانية الجديدة ليس فقط في مجالات التأمين الدفاعية المعتادة ولكن اعتمادها علي التركيز ما سمته ” الدفاع الإلكتروني النشط “،  ما عرفته كونه سلسلة من الإجراءات الفنية التقنية تتخذها الحكومة بالتعاون مع مزودي خدمات الاتصالات ليصبح من الصعب مهاجمة الأفراد المستخدمين لشبكات الإنترنت البريطانية، وكذلك الشبكات نفسها ومن خلال تعزيز قدراتها علي التشفير بشكل جديد وغير تقليدي إضافة إلي الربط والمزامنة بين أسلحتها الهجومية واقعيا وسيبرانيا، واستخدامها تلك القدرات للدفاع عن مصالحها الحيوية في تلك الفضاء السيبراني بما يضمن استقلالياتها وسيادة الدولة الكاملة علي قدراتها التشفيرية بما يضمن حمايتها من التطفل والرقابة حتي ولو كانت من جانب الحلفاء.

كما يلاحظ أنه في يونيو2015، التقي الأمير محمد بن سلمان بـ”جون تي تشامبرز” الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو في وادي السيلكون لتوقيع مذكرة تفاهم حول تسريع وتيرة التحول الرقمي وفق رؤية السعودية 2030، وفي نوفمبر 2015رفعت اللجنة العسكرية العليا لدول مجلس التعاون، تقريرا بشأن منظومة الاتصالات المؤمنة، ومنظومة حزام التعاون لحماية حدوده البرية والبحرية، ما ترتب عليه في ديسمبر عام 2016 خلال القمة البريطانية – الخليجية، اتفاق الجانبان علي التعاون في مجال الأمن السيبراني مثل تطبيق أنظمة فحص المسافرين، وضمان صمود البنية التحتية الإلكترونية ضد الهجمات السيبرانية
أما في يناير 2017، فقد استهلت الخارجية السعودية السنة الجديدة بإنجاز في نفس المجال وهو تسلمها شهادة الآيزو من المعلومات (ISO-27001) بعد أن استوفت متطلباتها وصرح المستشار المسئول ابراهيم آل معيقل: أن الهجمات الإلكترونية تعتبر من الظواهر المستمرة لكن شراستها تزداد في أوقات معينة، وقد يكون هناك تخطيط لها من جهات خارجية، لأن الهجوم يأتي من عدد كبير من الدول فهو ليس من دولة واحدة، خاصة أن الهجوم الممنهج المنظم يأتي في وقت واحد كما أشار، إلى وجود تعاون بين وزارة الخارجية، والمركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية لضمان حماية البنية التحتية الإلكترونية ضد ذلك النوع من الهجمات.

في ظل تلك الاستعدادات العالمية والتوجس المشوب بالحذر علي كل المستويات، يبدو أن الحكومات تتوقع أن تشهد السنوات المقبلة هجمات إلكترونية وسيبرانية أكثر شراسة، خاصة من قبل الجماعات المتطرفة الإرهابية التي ستستغل المساحات اللامتناهية من الفضاء السيبراني الشاسع لتحقيق مكاسب تعوض خسائرها المادية علي أرض الواقع، ما يضمن بقاء أيدلوجيتها التي تسعي لتكرار نفس الخطوة عبر السنين فكلما اضمحلت الجماعات المتطرفة كلما سعت لتوارث أفكارها ما نتج عنه تنظيمات مثل داعش قمة في التطرف نتيجة للميراث الكبير من الأفكار والأيدلوجيات المتطرفة.


المراجع

1-Global-Terrorism-Index-2016

  • المؤشر الدولي للإرهاب 2016 الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام.

https://www.statista.com2-

  • موقع ستاتيستا للإحصاءات.

3-Why is ISIS so successful at luring Westerners?
Holly Yan, CNN
http://edition.cnn.com/2014/10/07/world/isis-western-draw

  • مقال لمادا ينجح داعش في خداع المواطنين الغربيين؟ كتبه خولي يان لـ سي ان ان.

4-Online Jihad: ISIS’s Foreign Recruitment Strategies—Who, What, and How?Cristina Martin Ristori– Carnegie Mellon University

4- الجهاد الإونلاين : استراتيجية داعش لتجنيد الأجانب..  كرستينا مارتن ريستوري – جامعة كارنيجي ميلون.

5-Jihad Cool’: The young Americans lured to fight for ISIS militants By LAURA COLLINS – dailymail–PUBLISHED:  19 June 2014

  • مقال جهاد “كول” كتبها لورا كولنز لـ ديلي ميل.

6- The Islamic State’s Use of Online Social Media.  Lisa Blaker – University of Maryland

  • داعش تستخد وسائل التواص الاجتماعي. ليزا بالكر – جامعة ميريلاند.

7-Fight against ISIS reveals power of social media .Javier Lesaca – brookings – Thursday, November 19, 2015.

Fight against ISIS reveals power of social media

  • القتال ضد داعش يظهر مدي قوة وسائل التواصل الاجتماعي. خافير لسكا – بروكنجز منشور بتاريخ 19/11/2015.

8-On social media, ISIS uses modern cultural images to spread anti-modern values.. Javier Lesaca – brookings – September 24, 2015.

On social media, ISIS uses modern cultural images to spread anti-modern values

  • داعش تستخدم صورالثقافة المعاصرة لنشر قيم ضد التحضر عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي..خافير لسكا – بروكنجز منشور بتاريخ 24/9/2015.

9- Under New Cyber Plan, UK Will Seek Its Own Offensive Weapons and Crypto Schemes -BY ALEX GRIGSBY-  Defence One – NOVEMBER 14, 2016

http://www.defenseone.com/technology/2016/11/under-new-cyber-plan-uk-will-seek-its-own-offensive-weapons-and-crypto-schemes/133145/?oref=DefenseOneFB
9- خطط بريطانيا السيبرانية الجديدة – اليكس جريجسبي – ديفينس وان.. منشور بتاريخ 14/11/2016.

 

 

 

إغلاق