منطلقات تنموية لطرح التنافسية داخل المؤسسات الإنتاجية العربية - مركز البديل للتخطيط والدراسات الاستراتيجية
منطلقات تنموية لطرح التنافسية داخل المؤسسات الإنتاجية العربية

منطلقات تنموية لطرح التنافسية داخل المؤسسات الإنتاجية العربية




اجتمعت الدراسات و التقارير الدولية على أن العالم يجتاز في الفترة الراهنة تحولات عميقة في بنية النظام العالمي و إعادة صياغة الكثير من الرؤى و المفاهيم و القوى الحاكمة للعلاقات الدولية. و مع التسليم بأنه لم تسفر هذه التحولات عن قيام نظام جديد واضح المعالم و المسارات، فإن ما يحدث على الساحة الدولية بتغيراته و تأثيراته سيتطلب النظر و التعمق بغية استشراف اتجاهات إعادة بناء النظام الدولي.

و تشير مجمل تلك الاتجاهات إلى حقيقة أساسية مفادها، أن العالم يتحرك تحركًا حثيثًا نحو مزيد من التكتلات الاقتصادية الكبرى سواء من خلال قيام تجمعات اقتصادية جديدة أو تفعيل هياكل قائمة بالفعل، و إعادة تحويل الأهداف المنوطة بالمؤسسة الاقتصادية لتتوافق مع مقتضيات التغيرات الجارية على الساحة الدولية منذ انهيار الكتلة الشرقية، و تفكك الاتحاد السوفيتي، و ما تلا ذلك من تطورات درامية لإعادة ترتيب هيكل القوة الاقتصادية في العالم.

هيكل يستند قوامه على مسألة التنافسية، إذ تلقي الأخيرة اهتمامًا متزايدًا كمادة إعلامية و كموضوع نقاش يُدعى المعنيُّون بالشأن الاقتصادي إلى تناوله. و تصدر تقارير دولية تصنّف بلدان العالم وفقًا لتنافسية اقتصاداتها. وتجد هذه التقارير صدى لها على مستوى الأقاليم و البلدان المختلفة. و للوهلة الأولى، يبدو هذا الاهتمام بمسألة التنافسية شأنًا إيجابيًا، في ظل ذلك كيف تستفيد البلدان العربية من التجربة الآسيوية في خضم التنمية بتحقيق التنافسية و رسم مكانها على الخارطة الاقتصادية و حجز مقعدها في الهيكل الاقتصادي العالمي.

لاستكمال قراءة الدراسة اضغط على الرابط أسفل

pdf